قصة سلمان خان مؤسس موقع أكاديمية خان

مرسلة بواسطة amd يوم الأربعاء، 19 أكتوبر، 2011 2 التعليقات

سلمان خان رجل أمريكي من أصول هندية مقيم في أمريكا . قام بإنشاء موقع أطلق عليه أكاديمية  www.khanacademy.org   خان سنة 2006 , وكان هدفه هو توفير عدد كبير من الفيديوهات التعليمية المجانية في مختلف المجالات ابتدءا من مستوى الصفر إلى مستوى محترف في التاريخ و البيولوجيا  والمحاسبة والكيمياء و الفيزياء و الرياضيات.. .
في سنة 2009 حققت فيديوهات سلمان خان المضافة على اليوتيب متوسط 35000 زيارة يوميا , وكل فيديو مدته تقريبا عشرة دقائق . و الآن يضم موقع أكاديمية خان  تقريبا 75,809,218 فيديو تعليمي.
  الملفت للنظر أن خان رغم شهرة الموقع والعدد الكبير من الزوار لم يضع إعلانات اشهارية ولا أيضا طلب للتبرع فقد ظل الموقع محافظا لسياسته وهي العطاء دون انتظار مقابل .
لكن القوانين الربانية تسري على الجميع , فقد أعجب بيل جيتس نفسه بالفكرة ودلك بعد أن لاحظ أن أبنائه يدخلون موقع أكاديمية خان لتعلم الدروس بطريقة سهلة ومبسطة عن طريق الفيديو فاتصل به والتقى به وكرمه فغدا مشهورا بعد ظهوره في عدة برامج حوارية رفقة أغنى أغنياء العالم بيل غيتس .
ليس هدا فقط فقد قامت شركة جوجل في سنة 2010 بمنح هبة تقدر بمليوني دولار لسلمان خان نظير عمله التطوعي الكبير .
أرأيت كيف أن إتقان العمل والإخلاص والتفاني من اجل خدمة الغير يؤتي ثماره أضعافا مضاعفة .
لعل أحد أهم أسباب تخلف الأمة العربية الإسلامية هو غياب الإحسان في حياتنا  و تلاحظ  هدا أينما حللت وارتحلت في مرافق الحياة في أغلب الدول العربية .
بدل أن نتكلم و نبحث عن حلول لمشاكلنا وأحوالنا نكتفي بالتباكي والشكوى و التبرم و لو أننا نحاول أن ننطلق من أنفسنا و نحسن في أعمالنا ولا تهتم للآخرين ولا نلق اللوم على أحد .
مصيرنا بأيدينا لهدا وجب علا كل فرد في هده الأمة أن يقدم أفضل ما لديه في عمله و أفضل ما لديه في منزله و في علاقاته مع الآخرين و مع الله سبحانه وتعالى ولعمري فهدا هو الإحسان بعينه  .